Saturday, July 26, 2008

وتتجدد الآلام


هل شعرت قبل ذلك أنك غير الشخص الذي كنت تظنه؟
هل تفاجئت بنفسك وبما أنت عليه في موقف من المواقف؟

حينما يصعقك أحدهم بكلمة .. تخترق سمعك .. وتنطلق إلى قلبك فتزلزله .. وتشعر برعشة في صدرك من هول مفاجأة هذه الكلمة .. ثم تأخذ طريقها بداخلك فتستقر بعقلك .. وتظل تفكر .. وتفكر .. وتحدث نفسك

يااااااه .. ده انا كنت واخد مقلب كبير اوي
معقول الوقت ده كله مكنتش واخد بالي من نفسي
مكنتش واخد بالي وكنت فاكر اني صح .. كان فين عقلي
!! هو مكنتش أنا ولا ايه

حسنا حسنا .. فقط إهدئ قليلا

.
.
.

ها؟ بماذا تشعر الآن؟
هل تشعر الآن أنك أحمق؟ أم غبي؟ أم تشعر بالندم على ما فات؟
هل تسترجع ذكريات مضت وتتذكر ما كنت تفعله وكيف كنت تتصرف؟
هل تسخر من نفسك؟ هل تحتقرها؟

مممممم .. أراك تبحث لنفسك عن أعذار ومبررات لتصرفاتك الماضية
هل حقا ترى أنك كنت معذور؟

لا يا صغيري .. دعك من كل هذا .. فما حدث بالأمس حدث وانتهى الأمر .. ولاسبيل للعودة لتصحيحه .. واعلم أنه لو لم يحدث لما كنت وقفت لتحاسب نفسك الآن .. وما دمت تحاسب نفسك فأنت أدركت أن هناك شيء ما خطأ .. أو أشياء
فلتشكر الله أنه أمهلك وعلَّـمك وبصَّـرك بخطأك

كفاك بكـاء على الماء المسكوب .. ارفع رأسك وانهض وفكر كيف تحافظ على ما بقي في الكوب .. فقط اجتهد وابحث عن منبع آخر واملئ الكوب من جديد

واستعن بالله ولا تيأس
:)
Post a Comment

Total Pageviews