Wednesday, December 5, 2007

الطائفة السامرية


أول امبارح اتفرجت على فيلم تسجيلي على قناة إخبارية عرفت منه معلومة جديدة عليا تماما وغريبة جدا في نفس الوقت بالنسبالي بردو فحبيت إني اكتب المعلومة دي

الفيلم كان يتحدث عن مجموعة من البشر يسمون أنفسهم بـالطائفة السامرية أو السامريون .. وبعد مشاهدة الفيلم بصراحة أئارني الموضوع بشدة وحبيت اعرف عن الطائفة دي أكتر فبحثت على الإنترنت عنهم وعرفت ما يلي:ـ

السامريون هم أصغر طائفة دينية في العالم حيث لا يتجاوز عددهم 700 نسمة .. يعيشون على جبل جرزيم بمدينة نابلس بفلسطين ويعتبر هذا الجبل هو قبلتهم التي يُصلّون إليها .. وكانو قبل ذلك يعيشون في مصر في صحراء سينا



في الحقيقة لما حبيت اعرف بالظبط إيه هو انتمائهم الديني تحيرت كثيرا .. ومن خلال البحث عرفت أنهم من اليهود إلا انهم يرفضو أن يقال عنهم يهود ويفضلوا أن يطلق عليهم فلسطينيون أو سامريون .. فهم يدعون أنهم يملكون أقدم نسخة من التوارة في العالم كله والتي يبلغ عمرها 3630 سنة على حد زعمهم .. ويعتبرون أن اليهود الإسرائليين حرفوا هذه التوراة وبدلوها ثم زعموا أنها التوراة وأقامو عليها دينهم .. وكذلك يرى السامريون أن هناك سبعة آلاف خلاف بين التوراة السامرية الحقيقية التي بين أيديهم والتوراة اليهودية المحرفة .. أيضا على حد زعمهم




وتقول هذه الطائفة بأنهم أحفاد سيدنا موسى (عليه السلام) ولا يؤمنون بنبي بعده

ومن العجيب والمثير للدهشة أن السامريين يعتقدون أن سيدنا سليمان ملك متمرد وخائن (نعوذ بالله من الكفر) .. فهم يعتقدون أنه غيّر قبلتهم واتخذ القدس بدلا من جبل جرزيم .. وهذا الأمر راسخ بشدة في عقيدتهم .. واتضح لي ان هذا هو الخلاف الرئيسي بين السامرية واليهودية بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى

وهم لا يعترفون أصلا بالقدس وبالتالي فهم لا يشغلون أنفسهم بها على الإطلاق

ومما يعرف أيضا عن هذه الطائفة هو التزامهم القوي جدا بدينهم ويهتمون بتعليم أطفالهم أمور دينهم في مقتبل العمر .. ويعتمدون في دينهم على خمس أعمدة أساسية وهي
الإلتزام بالصلاة وقدسية يوم السبت
الوحدانية (واللي ف الحقيقة مقدرتش اوصل لمفهومها عندهم)ـ ،
الإيمان بسيدنا موسى وأنه رسول الله ،
جبل جرزيم الكعبة بالنسبة لهم وهو أقدس مكان عندهم ،
وأخيرا الإيمان بيوم الحساب والعقاب ،
-

تحديث مفيد

عرفت ايضا من خلال البحث أن كلمة سامريون لا ترجع في أصلها إلى "السامري" إلذي اتخذ العجل إلها في عهد سيدنا موسى .. ولكن يرجع هذا الإسم إلى رجل يدعى شامر في عهد الملك عمري ملك يهوذا .. حيث كان يمتلك هذا الرجل جبلا وباعه للملك عمري وسمي جبل شامر نسبة لصاحبه الأصلي ثم حُرف الأسم بعد ذلك حتى صار سامر وبنيت على هذا الجبل بعد ذلك مدينة سميت مدينة السامرة فلذلك يدعون السامريون

ولمن يريد أن يعرف أكثر عن السامرية
من موسوعة ويكيبديا
من موقع العربية

والصور
الصورة الأولى هي لمدينة نابلس ومأخوذة من ويكيبديا
الصورة الثانية لكاهنان سامريان يحملان لفائف التوراة وهي من موقع العربية

وياريت أي حد يمتلك معلومات أكتر عن هذه الطائفة وشايف أن فيه معلومة فيما كتب غير صحيحة أن ينبهني وله جزيل الشكر
-- --

والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة

Post a Comment

Total Pageviews