Friday, May 8, 2009

أحلام عتريس


عتريس .. شاب مصري متوسط الحال .. عنده أحلام بسيطة ونفسه يحققها

يحلم ببيت يجمعه مع الإنسانة اللي اختارها قلبه واختار يعيش معاها بقية عمره
يحلم باستقرار وحياة هادية
يقوم من النوم الصبح على خبطة رقيقة من اديها وهي بتصحيه ـ قوم يا عتريس يا حبيبي كفاية نوم بئا ـ ويصطبح بابتسامتها الرقيقة .. وتكون مجهزة الحمام وبعد ما يخلص حمامه يلاقيها محضرة الفطار ويفطروا مع بعض ويشربوا الشاي كمان
يسلم عليها وهو نازل رايح الشغل ويسمع دعوتها اللي تشحن طاقته لبداية يوم جديد
لو اتاخر شوية ف الشغل تتصل بيه وتطمن عليه ويطمنها ويسألها ـ عاملة إيه ع الغدا يا حبيبتي ـ تقوله عاملالك الأكلة اللي بتحبها يا روحي بس انت خللص وارجع بالسلامة
"طفس أوي عتريس ده"

يرجع البيت تستقبله وكأنه غايب عنها من سنة ـ حمدلله على سلامتك يا حبيبي ـ
يقعدوا يتغدوا ويحكيلها وتحكيلوا ويسمعها وتسمعه
لو مشكلة واجهته يضمن إنه هيلاقي حضن حنين يخفف عنه .. وعقل راسي ياخد برأيه ومشورته
لو مشكلة واجهتها يقعد ويسمعها بكل حب وشغف على مساعدتها في حلها

بيحلم بأطفال يملوا عليه حياته
يشوفهم بيكبروا ادام عينه ويفرح بيهم
ويفرح كل ما يعلمهم حاجة جديدة ويبئا هو قدوتهم وصاحبهم .. يسمعهم لما يتكلموا .. يخاف عليهم من الدنيا اللي عمالة تتغير للأسوأ .. يقلق ويسهر هو وأمهم على راحتهم لحد ما يشوفهم في أحسن مكان

بيحلم يعلمهم الدين ـ في زمن قل فيه الدين ـ ويكلمهم عن ربنا ويعرفهم عليه وعلى قدرته وعلى رحمته وعلى حكمته
يكلمهم عن الرسول عليه الصلاة والسلام وعن أصحابه
يلعب معاهم في يوم اجازته ويخرجهم ويفرحهم

بيحلم عتريس يلحق يحقق أحلامه قبل ما تتوه في إعصار الأيام اللي بتجري
ووراها السنين بتلاحقها

عتريس دلوقت سنه ربع قرن من الزمان
ولسة بيجهز نفسه وبيحضر بيته
وياعالم امتا هيقدر يحقق أحلامه

إحلم يا عتريس
إحلم وميهمكش طالما فيه ربنا

إحلم وربنا يسامح كل اللي مصعبين عليك أحلامك
--- --- ---


--
Post a Comment

Total Pageviews