Saturday, February 9, 2008

!!إزاي تخنق جااارك؟


ساكن جمبنا انسان تقريبا فاقد الوعي بأنه عايش مع بني آدمين بيحسوا ويقلقوا وينزعجوا .. واحد فاضي مفيش وراه لا شغلة ولا مشغلة .. كل اللي بيعملو في الحياة انه يدايق الناس اللي حواليه .. بقصد أو من غير قصد على حسب ظروفه وعمايله اللي بيعملها .. مش بيفكر في الحاجة قبل ما يعملها هل ممكن تدايق غيره ولا لاء .. عندو كاسيت تقريبا كده مش بيفصله إلا لما ينام .. وياريته بينام ف الوقت اللي كل الناس بتنام فيه .. لا ده يومه أصلا بيبدأ تقريبا من بعد الضهر .. بتبدأ خنقتنا فعلا من صوت الكاسيت ده من بعد الساعة عشرة بالليل وهو مفيش عندو أي مشااااكل .. ولا يبالي .. ولو الغزالة رايقة بئا ومذاجه عال (وده العادي يعني) بيواصل السهرة لحد قبل الفجر استعملنا معاه جميع ألأساليب الودية والغير ودية .. البعض كلمه بالذوق والأدب مرات كتييييير اوي .. والبعض الآخر بصراحة مكانش بيستحمل وكانت بتوصل للزعيق وأحيانا التشابك بالأيدي .. حضراتكم متخيلين معنى ان صوت الأغاني يخرج من شقته ويوصل لحد عندنا وعالي جدااا .. يبئا هو مشغله ازاي؟؟

كنت من ضمن الناس اللي كلمته كذا مرة والله وقلتله بكل هدوء واحترام يا سيدي محدش قالك متشغلش الكاسيت يا عم إذا كنت يعني خلاص مش قادر تستغنى عنه فبراحتك انت حر .. بس معلش بئا احنا مش عايزين نسمع والله خليه على أدك .. مش ضروري يعني تعرفنا إيه اللي بتسمعه .. والشهادة لله يعني بيستقبل الكلام بكل احترام واندهاش ويقوللي ياااه هو الصوت بيوصل عندكو جامد اوي كده معلش والله مش أصدي ومش هعليه تاني والله .. تقريبا كده يستخدم أسلوب (التثبيت) في أثناء الحوار معاه .. لإن مفيش ساعات ويرجع يشغله تاني ولا كأني اتكلمت معاه ولا كأنه كان متأسف للوضع .. مع العلم بإنه انسان بكامل قواه العقلية يعني مش مريض ولا حاجة

بصراحة احتارنا معاه وطفح الكيل يعني .. وحتى الوقت الحالي وانا بكتب التدوينة دي وسامع والله ومش عايز أقولكم صوت الطبلة (البيز) وهو بيرن في شقتنا من شدته ولا كأنه مشغل دي جي

وبرغم اللي بيعمله إلا إنه مش هاين علينا والله نبلغ فيه ونعمله محضر إزعاج

!!بالله عليكم حد عندو حل للبني ده غير كده؟
.. ..
Post a Comment

Total Pageviews