Sunday, November 4, 2007

فترة أعاني فيها من نفسي

ربنا لوحده بس اللي يعلم أد ايه أثر فيا خبر وفاة بهلولة ولسة لحد دلوقتي مفوقتش من الصدمة .. الحمد لله أنا أعلم انه قدر الله ومحدش مخلد في الارض وكلنا هيجي علينا اليوم ده مفيش شك .. لكن المفاجأة هي أصعب ما في الموضوع فعلا .. دلوقتي لما بدخل مدونتها ( في الحقيقة بكون متعمد الدخول ) بفضل ابص على كل اركانها واقرا الكلمات اللي كتبتها بإديها واقرا آخر رد كتبته في التعليقات .. يااااه دي كانت قاعدة زي ما انا قاعد كده وبتكتب زي ما انا بكتب دلوقت .. ربما كانت بتكتب رد على تعليق ومنتظرة رد صاحبه عليها .. ربما كانت محضرة فكرة موضوع في دماغها أو في الدرافت وناوية تنزله بس لما تفضى بقى
وفي لحظة .. يأمر الله ملك الموت بقبض روحها
فيصبح كل ما أعدت له حطاما زائلا
!! لن ينغعها منه إلا ما كان في طاعة الله فقط

يجيلي شعور رهيب بالخوف من الموت .. رهبة .. دهشة .. صمت
بفكر في حالي دلوقتي دلوقتي .. ايه موقفي دلوقت مع ربنا لو قبض روحي في الوقت ده ؟ .. حتى وانا بكتب الكلمات دي .. كشف حسابي هيكون عامل ازاي ؟ .. يمكن اكون بعمل حاجات كويسة .. آه يمكن .. لكن الحاجات الوحشة اكتر واكتر بكتير .. وده طبعا ما أعلمه .. والمصيبة الكبيرة في دنوبي اللي معرفهاش او اللي مزينهالي الشيطان على إنها مش ذنوب وهي كبائر وحاجات تودي ف دهية .. يارب سترك

-------





أنـا الــفقير إلـى رب الـسمـوات أنا المُسيــكين فـي مجموع حالاتي
أنـا الــظلوم لنفسي وهي ظالمتي والخير إن جاءنا من عـنـده ياتي
لا أستطيع لـنفسي جلـب منفعة ولا عن النفس في دفع الـمـضـرات
ولـيـس لـي دونه مـولـى يدبرني ولا شـفيـع إلـى رب البـريات
إلا بإذن من الرحمن خـالقنا رب السماء كما قد جا في الآيـات
ولســت أمـلك شـيـئا دونه أبدا ولا شريك أنا فـي بـعـض ذراتي
انا العُبيد الذي ما زلـت مفتقـرا إليك يا سيدي فارحم مناجاتـي
أنا الذليل أنا المـسكيــن ذو شجن قد جيـت مـرتـجيا تفريج أزماتي
أنت المغيث وأنت المستعـان ولا تخفى عليك إراداتـي وغاياتـي
أنت القدير على جبري بوصلك لي أنت العليــم بأسـرار الخفيات
أنا الكسير أنا المـحتاج يا أملي جد لي بفضلك و اصفح عن خطيئاتي
أنا الغريب فـلا أهـل ولا وطــن أنا الوحيد فكن لي في ملماتـي
أدعوك يا سيدي يا مشتكى حزني يا منقذي يا مغيثـي فـي الـملمات
فانظر إلى غربتي وارحم ضنا جسدي يا راحم الخلق حقق فـيـك رغباتـي
أنت الرحيـم وملجا مـن يلوذ به الكاشف الغم القاضي لحـاجاتي
وعبدك المشتكي والمرتــجي فرجا يا سامع الصوت فاسمع شكايـاتي
وليس إلا إلـى الرحمــن ملتجئي فهو العليم بأحـزاني وآهاتي
وأنت يا سيـدي يا منتهي أملي تدري وتعلم مقصــودي ونـياتي
والحمد لله ملىء الكون أجمـعه ما كان منه وما من بعده ياتي
ثم الصلاة على المختار من مُضر خير البرية من ماضٍ ومن آتي
Post a Comment

Total Pageviews