Thursday, November 15, 2007

كذا حاجة مدايقاني

غرق الشبان المصرين

في مثل بيقول اللي ايدو ف المية مش زي اللي ايدو ف النار .. فعلا والله المثل ده جه ف دماغي لما فكرت اني احط نفسي مطرح الشباب دول وافكر في حالهم وحال اهلهم .. كتير مننا يمكن عدى عليه الخبر ده ومر مرور الكرام .. لكن ياريت بعيد عن أي حاجة وبغض النظر عن هما كانو صح ولا غلط ولا شهداء ولا غيرو .. بس نفكر نحط نفسنا مكانهم ونشوف اد ايه معاناتهم وايه اللي بيضطرهم للسفر والمغامرة بحياتهم وبيع اللي وراهم واللي أدامهم .. والأصعب من ده كله معاناة أالأهالي وهما رايحين يستلمو بقايا من جثث ذويهم
-- -- --

هزيمة النادي الأهلي

طبعا انا مش مدايق ان النادي الأهلي خسر ومكنتش هفرح بردو لو كسب .. ولا كنت أعرف اصلا بالماتش ده والله .. لكن اللي خانقني بجد تصرف بعض الناس اللي أقل ما يقال عنهم إنهم عالم فاضية ( معذرة يعني ) .. عايز افهم بس ايه المشكلة النادي الأهلي كسب ولا خسر .. يعني احنا خلاص يعني خلصنا كل مشاكلنا وفضينا بقى لماتشات الكورة .. نموت نفسنا مثلا عشان الأهلي خسر .. لا واللي يفقع المرارة بقى بجد تصرف البعض الآخر بشماته وكره وغل وحقد وكأن مثلا لعيبة النادي الأهلي ومشجعينو من الصهاينة .. إيه يا مسلمين اللي بيحصل بيننا ده .. صور وتعليقات ومواضيع ف المنتديات تبين مدى الخيبة والتخلف اللي بعض الناس بقت فيه .. ربنا يرحمنا
-- -- --

مشهد مقزز

هو منظر أكيد عدى على كتير مننا من اللي بيركب المترو .. شاب أو مجموعة شباب لسة تقريبا أبهاتهم جايبين لهم موبايلات وفرحانين بيها ( معلش انا مضطر اسميهم محدثين ) وتلاقي الواحد منهم مشغل أغنية على موبايلو ومش مكتفي انه يسمعها لوحدو بقى .. لاء ده بيسمع الناس كلها معاه .. طب يا عم واحنا مالنا ذنبنا ايه تسمعنا معاك وتدوشنا بدوشتك .. وطبعا المصيبة الكبيرة انه فرحان وفاكر ان هو لوحده في الدنيا اللي جايب موبايل إم بي ثري .. ربنا يرحمنا
-- -- --

أخيرا وليس آخرا

رسالة إلى كل واحد أو واحدة فاكرين انهم الأذكى
إحذرو ولا تستهينو بغيركم من البشر .. ولا يغرنكم إنصات البعض لكم

وكل لبيبٍ بالإشارة يفهمُ
Post a Comment

Total Pageviews