Sunday, June 24, 2007

.. .. وحشتيني اوي




حسيت مرة واحدة كده اني عايز اكتب عنها

واقول كل اللي نفسي اقولهولها


ومن كتر الكلام اللي عايز اقولو مش عارف ابدأ منين

... ابدأ من جمالها ولا من حنيتها ولا ولا

ما هو لو فضلت افكر انا هبدأ منين يبأ مش هبدأ


بس انا نفسي اعتذر لها واقولها سامحيني

سامحيني على كل حاجة وحشه عملتها زعلتك مني

سامحيني على حماقاتي معاكي


لازم تعرفي انه مكنش اصدي والله

ايوة انا بعترف اني ياما تعبتها .. وياما بكت بسببي

لكن والله ماكان اصدي ابدا ف اي حاجة

وهي عارفة كده كويس .. وأكيد عارفة اني بحبها اكتر من نفسي


وازاي محبهاش وهي اللي ياما شالت همي

وف عز حزني و ألمي كانت بتخفف عني

ولما بنجح كانت اول واحدة بتفرح لي

محدش ف الدنيا كلها كان بيفرح لي أدها

ولا حد كان بيدعيلي من قلبه زيها


يا سلام لما كنت اعمل حاجة تفرحها

واحس اني كنت سبب ف سعادتها

الدنيا مكنتش تسعني لما بشوف ابتسامتها


هقول ايه ولا ايه ولا ايه

ده كل يوم عدا .. كان ليه معاها فيه ذكرى


هقول ايه ولا ايه

ده انا لو قعدت طول عمري احكي

مش هقدر اوصف ولا اوفّي

.. .. ..






بجد انا ندمان على كل لحظة عدت مني كنت مزعلها فيها


لك مني ألف ألف اعتذار


انا بعتذرلك وياريت كلامي يوصلك

ياريت تسمعيني

ياريت تحسي بهمّي زي ما دايما عودتنيني

..

..

..


بجد يا امي


...... وحشتيني



Post a Comment

Total Pageviews