Sunday, October 21, 2007

حركة تمااااااااام

بعد ما شوفت المصيبة اللي يوسف عملها .. بصراحة ذهلت واندهشت ومبقتش عارف اعمل ايه أو اتصرف ازاي .. والحمد لله ان ابو يوسف اللي هو يبقى اخويا كان اجازة ف اليوم ده بس كان نايم .. وطبعا صحوه وبردو اول ما اتفرج على منظر العربية وهو يا عيني لسة بنومه يعني مش فايق .. مبقاش مصدق ان ابنه الحمل الوديع ( زي ما احنا فاكرين يعني ) يوسف يعمل كده

ناس كتير من اللي علقو البوست اللي فات توقعو ان يوسف هياخد علقة موت .. بس بالعكس .. بصراحة انا مرضيتش اخلي ابوه يمد ايده عليه .. الواد أصلا كان مرعوب بجد ومش سلبطة ولا دلع والله .. فعلا كان عندو حالة هلع فظيعة تخليك برغم المصيبة اللي عملها بس يصعب عليك .. أخدته في حضني لأن ابوه طبعا مكانش شايف ادامه غير المبلغ المحترم اللي اتدبس فيه وهو نايم لا له ولا عليه .. فلو كان اتمكن من الواد كان ممكن يخليه زي ازاز شباك العربية المكسور كده .. وطبعا هو أخد عقابه بعد كده بالحرمان من حاجات معينة وكان منها الكمبيوتر لفترة محددة .. عشان بس محدش يقول ان احنا مدلعين الواد ولا حاجة ههههه

فسألت يوسف براحة كده وقلتله في ايه يا يوسف فهمني ايه اللي حصل

الواد خد نفسه شوية وقاللي :: هو اللي زقني الأول
مين يا يوسف اللي زقك ؟
الواد اللي كان بيلعب معايا .. وطبعا يقصد الواد ابن صاحب العربية الضحية
ها وبعدين يا يوسف
قاللي .. بعد ما زقني روحت لقيت طوبة في الأرض مسكتها وحدفتها عليه
راحت جت في العربية
:S قولت له لا فالح يا ابن خوية يا نشين


وطبعا أكيد الطوبة اللي مسكها يعني مش هتكون صخرة مثلا .. دي حتة طوبة اد البلية .. بس هو قدر ربنا بقى ان الإزاز عمره ينتهي بحدف الطوبة دي عليه والحمد لله

ودلوقت بقى المشكلة الأكبر وهي المواجهة مع الراجل صاحب العربية .. وانا معلوماتي عنه بتقول انه كان في ايطاليا ولسة يا دوبك جايب العربية معاه من هناك ومكملش شهر ولسة بردو ساكن جديد في الشارع .. طبعا ميخفاش على حد انه موقف لا نحسد عليه أبدا .. قمت وقفت في البلكونة عشان اشوف الراجل هيعمل ايه لما يعرف وكده واحاول انا واخويا نظبط الموضوع .. ونزل الراجل فعلا وانتابته هو كمان حالة من الفزع يا عيني اول ما شاف باب العربية مدشدش .. العربية اللي مكملتش شهر لسه بشوكها والله .. لحقناه طبعا قبل مايغمن عليه ولا حاجة ههههههه ونزلناله انا واخويا

وحبة اعتذارات حارة مع شوية طبطبة ( واحنا فعلا زعلانين جدا من الموقف لأن حاجة بردو تكسف ) واحنا مع حضرتك وهنتحمل كل التكاليف لتصليح الازاز .. وركبنا فعلا مع الراجل وبدأنا رحلة البحث عند كل ورش تصليح زجاج السيارات .. وللأسف لأن العربية على حسب ما عرفنا من الراجل بعد كده انها لسة جديدة في مصر( فورد فوكس 2007 ) وقطع غيارها مش متوفرة اوي يعني .. لحد ما ربنا كرمنا بورشة كبيرة الحمد لله وعملولنا اللازم بعد ما اظطرو انهم يفكو ازاز الباب المقابل للمكسور عشان يصبو واحد عليه ف الفرن وكلام فني بقى كده ملناش فيه .. بس طبعا الراجل كان هيجنن وهو شايف العربية بتتفكك ادامه ولسة يا عيني ملحقش حتى يخلص ورقهاااااا .. وطلعت التكلفة بردو مش ضخمة اوي يعني حسبة 180 جندي كده الحمد لله

وبعد ما كان موافق ان احنا اللي هندفع حق الإزاز فجأة كده منعرفش ايه اللي حصل
!! مرضيش انه ياخد من اخوية حاجة أبدا
وأصر فعلا على كده برغم كل محاولات اخوية انه يدفع له الفلوس ( وبقلب والله مش عزومة مراكبية ) بردو مفيش فايدة .. قال لأخويا لاء خلاص كفاية وقفتكم معايا واحنا بردو مهما كان جيران وكده ودي عيال بتلعب والحمد لله انها جت على اد كده
طبعا حركة جميلة منه ( وأكيد اخويا كان مبسوط بردو ههههههه ) وصارت معرفة حلوة فعلا
:) والحمد لله قدر الله وما شاء فعل

.:: ::.

معلش انا عارف اني طولت جدااااا بس في هنا حاجتين وبصراحة هما السبب اللي خلاني اكتب الحكاية دي

الحاجة الأولى .. هي موقف الأب أو الأم من طفلهم لما يعمل حاجة غلط وازاي يتعالج الموقف .. يمكن يكون تصرفنا مع يوسف في الموقف ده بالنسبة لبعض الناس غلط
انا عايز آرائكم بجد في النقطة دي ولأني عارف الحمد لله ان في من حضراتكم ناس أفاضل أبهات وأمهات وبردو اللي لسة زي حالاتي ياريت اسمع آرائكم فعلا

والحاجة التانية .. هي موقف الراجل معانا .. اللي بجد يرفع من روحنا المعنوية ويأكد لنا ان الحمد لله لسة الدنيا بخير فعلا برغم كل اللي بنشوفو ادامنا واللي ميخفاش على حد فيكم إلا إن في لسة ناس فيها خير


وصدق النبي صلى الله عليه وسلم حين قال

" الخير فـيّ وفي أمتي إلى يوم القيامة "

اللهم صلي وسلم وبارك على حبيبنا محمد
Post a Comment

Total Pageviews